قوى الحرية والتغيير تؤكد لتيبور ناجي، والمبعوث الأمريكي ضرورة الانتقال إلى سلطة مدنية، وضرورة سحب الجنجويد من الخرطوم

Create: خميس, 06/13/2019 - 06:32
Author: alkhartoum
Category
تصريح

قوى إعلان الحرية والتغيير

تصريح

التقى اليوم الأربعاء ١٢ يونيو ٢٠١٩ وفد من قوى إعلان الحرية والتغيير بمساعد وزير الخارجية الأمريكية للشئون الأفريقية، تيبور ناغي، والمبعوث الأمريكي الخاص للسودان دونالد بوث. تناول اللقاء الوضع في السودان وضرورة انتقال مقاليد الحكم إلى سلطة مدنية انتقالية، كما تمت مناقشة مستفيضة لأحداث مجزرة القيادة العامة وأحداث القتل والترويع في مدن وقرى السودان المختلفة التي صاحبت المجزرة في وبعد ٣ يونيو ٢٠١٩، وضرورة التحقيق الشفاف والمسنود دولياً في هذه الأحداث وتقديم من أمر وخطط ودبر ونفذ للمحاسبة والمحاكمات العادلة.

وقد أكد الطرفان في اللقاء على الآتي:
- ضرورة انتقال مقاليد الحكم في البلاد إلى سلطة مدنية انتقالية في أقرب وقت تحقيقاً لتطلعات الشعب السوداني ومكتسبات ثورته
- التأكيد على الترحيب بمبادرة الأشقاء في دولة إثيوبيا بقيادة رئيس الوزراء آبي أحمد للوساطة وما توصلت إليه حتى الآن ودعم كافة جهودها
- تحمل المجلس العسكري الانقلابي للمسئولية عن مجزرة فض اعتصام القيادة وما تبعها من أحداث، وضرورة تكوين لجنة تحقيق مسنودة دولياً لتقصي الحقائق وتقديم الجناة للعدالة.
- ضرورة سحب القوات العسكرية والمليشيات من المناطق السكنية في المدن والقرى فوراً واستبدالها بقوات الشرطة لحفظ الأمن
- إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فوراً
- إعادة ورفع الحظر عن خدمات الانترنت بالبلاد وكفالة الحريات الإعلامية

قوى إعلان الحرية والتغيير
١٢ يونيو ٢٠١٩

وسوم

About Author