مدير الغابات.. الدعم الحكومي لا يتجاوز %3

Create: اثنين, 04/01/2019 - 20:04
Author: alkhartoum
الغابة

الخرطوم: إشراقة الحلو

أكد وزير الزراعة والغابات، رضوان محمد أحمد، أن السياسة العامة للغابات تستهدف زراعة 20% من مساحة البلاد بالغابات، وأكد التزامهم بتوجيه كل مجهودات الجهات ذات الصلة لتحقيقها، وأكد دعمهم للقرار الخاص بقومية الغابات وقال خلال مؤتمر الغابات السنوي في نسخته رقم (24) الذي انطلقت فعالياته أمس أن الهيئة تعاني من ضعف التمويل المخصص من قبل الحكومة، لكنه قال إنها تمكنت من استقطاب دعم خارجي بلغ 66,5 مليون دولار لـ (16) مشروعاً، وكشف عن مشروع لتشجير مناطق البترول في دارفور بتمويل حوالي 5 ملايين دولار، وأشار إلى الدور المهم للولايات في تنمية الغابات وزيادة الرقعة المزروعة واقترح تخصيص جائزة للولاية الأكثر إخضرارا، وقال إن الهدف من المؤتمر الوقوف على الوضع الراهن للغابات بالإضافة للمتغيرات والمهددات والعقبات التي يعاني منها القطاع، وقال إن الغابات تعاني من النقص الحاد في المورد البشري.
ومن جانبه قال المدير العام للهيئة القومية للغابات، محمد علي الهادي، إن مساحة الغابات تناقصت منذ الاستقلال وحتى العام 2000 بنسبة 50% من حوالي 36% إلى 30% من جملة مساحة البلاد الكلية وأشار إلى أنه بانفصال الجنوب انحسرت مساحة الغابات من 29% إلى 11,6% حتى وصلت في العام 2015 أي 10,3% من مساحة البلاد، وأشار إلى الارتفاع في متوسط معدل إزالة الغابات السنوي بالبلاد بمساحة (855) ألف فدان، وأكد أن القرار الصادر بقومية الغابات حسم تنازع السلطة في هذا القطاع بين المركز والولايات، وقال إن مساحة الغابات بالإضافة إلى الانحسار واجهت ضغوطاً سبب تدفق اللاجئين والنازحين ومئات الآلاف من الرعاة بكل قطعانهم بعد خروجهم من الجنوب بسبب إغلاق المسارات بالإضافة إلى اعتماد مواطنيها عليها كليا في توفير الطاقة، وقال إن الهيئة رغم العقبات والتحديات حققت إنجازات مبيناً أن مساحة الغابات المحجوزة ارتفعت من 3 ملايين إلى 30 مليون فدان، وقال إن ذلك يمثل 30% فقط من الهدف الإستراتيجي لحجز الغابات والبالغ 90 مليون فدان، وأشار إلى أنه على الرغم من تضاعف المساحة المشجرة من 10 آلاف فدان إلى مليون فدان عام2018 ما اعتبره غير كافٍ لصيانة واستدامة موارد الغابات، وقال إن إستراتيجية الغابات تهدف إلى استزراع 6 ملايين فدان سنوبا، لكنه قال إن ما حققته الهيئة وشركاءها يساوي معدل الإزالة السنوية، وأشار مدير الغابات إلى أن ضعف التمويل ادى إلى نقص واضح في العمالة ما ادى إلى صعوبة المحافظة على الغابات القائمة من التعدي، وقال إن مصادر تمويل الهيئة تعتمد على مبيعات الأخشاب والرسوم المفروضة على منتجات الغابات، لكنه أشار إلى تناقص الطلب على منتجات الغابات، وقال إن مساهمة الخزينة العامة في دعم الغابات لم تتجاوز 3% خلال السنوات الماضية، وقال إن فرض رسوم ولائية على منتجات الغابات يخلق بيئة مناسبة للقطع الجائر وتهريب منتجات الغابات، وقال إن الهيئة تمكنت من استقطاب عون أجنبي 30 مليون دولار لحوالي 9 مشاريع، إضافة إلى مشروعين تم التوقيع على اتفاقيتهما بمبلغ 6,5 ملايين دولار، بالإضافة إلى 5 مشاريع أخرى في مراحل الإعداد بتمويل متوقع بأكثر من 30 مليون دولار.

About Author