مدير عام مركز البراحة لأطفال التوحد هبة عبد العزيز: أطفال التوحد مسؤولية تكاملية بين الأسر والمجتمع

Create: أحد, 03/31/2019 - 06:45
Author: alkhartoum
Category
هبة عبد العزيز

يعانى أطفال التوحد كثيراً من نظرة المجتمع لهم، حيث ينظرون إلى طفل التوحد على أنه متخلف عقلياً، وتكون هناك نظرة شفقة وعطف عليه وعلى أهله، غير مراعين لمشاعر وأحاسيس هذا الطفل، وما قد يصيب الأهل من شعور قاسي، وهم لأنهم يرون طفلهم على عكس بقية الأطفال، فلابد من معاملته كإنسان عادي قبل كل شيء، الأطفال المصابون بالتوحد مثلهم كمثل بقية الأطفال، ولهم نفس الحقوق والواجبات، فيجب أن نحافظ على مشاعرهم، ولا نُسيء لهم، وأن نساعدهم ونسعدهم..  تلقي الضوء عليهم عبر حديث مدير عام مركز البراحة لأطفال التوحد هبة عبد العزيز

حوار: عيسى جديد

*حدثينا عن المركز؟
– المركز بدأ في العام 2012م من خلال تدريب الأطفال عبر برامج عالمية، وللتواصل اللغوي منذ سبع سنوات دربنا الأطفال من صغار السن الى أن وصلنا الى مرحلة الدمج التدريجي في المدارس، وأولادنا متفوقون دائماً في مجال التعليم. سمات المركز مختلفة، هنالك مساحات لاكتساب المهارات والسلوك، وهنالك فصول للتلقين والتعليم، وهي سبعة فصول مقسمة على حسب مستوياتهم وأعمارهم، وكل مستوى لديه جدول، ونتعامل مع أطباء يشخصون لنا الحالات، ويدعمون الأطفال في كل الاتجاهات
*ماهو تعريف التوحد..؟
– التوحد هو اضطراب عصبي يصيب الأطفال في السنوات الثلاث الأولى، ويؤثر في المهارات لدى الطفل، ونحن نعمل على تنمية المهارات، مثلث التأثير قائم على ثلاثة محاور، السلوك، وقف التوال البصري، أول ما يتم اكتشافه أن الطفل لا يرد، ولكن ينظر بعيونه فقط ، فتعتقد أسرته أن المشكلة في السمع.. أيضاً التأخر في الكلام، حيث يعبر عن رغباته بالسلوكيات، مثل الارتماء على الأرض والبكاء، ولكن في الفترة الأخيرة ظهر تشخيص الأطباء بأنه مرض التوحد، لذلك أن أطفال التوحد جزء من المجتمع يحتاجون الوعي والرعاية.
*ماهي البرامج التي تُقدم لأطفال التوحد بالمركز؟
– لدينا برامج لتحسين طفل التوحد، وهي تنمية المهارات، والتي تنقسم الى مجموعة من المهارات، ومنها المهارات اللغوية الاجتماعية، تعليم السلوك، برنامج تكاملي حسي، اضطراب في الحواس، وبعد ذلك تخاطب برنامج نطق، والبعض يلجأ لجسات، لكنها مش مفيدة، لابد من اكمال برنامج مستمر لعدد 40 ساعة في الاسبوع، عمل فردي مع شخص يدرب الطفل على المهارات، ونحن نرفض عمل اختبار ذكاء، ذلك لأنها لا يسند الحلول لأن اختبار الذكاء يعتمد على التواصل البصري، وهو ما يعاني منه الطفل التوحد
الأسري، ماهو دوركم تجاه تثقيفهم في *كيفية معاملة أطفالهم المتوحدين؟
– تدريب الأمهات والآباء مهم جداً لمتابعة طفل التوحد، وهو أساسي ولدينا دورات للأسر حتى تتعلم كيف تتعامل مع اطفال التوحد، حتى يحسوا بأنهم جزء من البرنامج لتحسين ووضع طفل التوحد، رغم أن بعض الأسر السودانية اجتماعياً مشغولين، وذلك عملنا على إرسال مشرفين للبيوت للمتابعة مع دخول الأم في البرنامج، ونعمل ورش عمل دورية لمعرفة كيف يدعموا أبناءهم.
*هل تأخذ فترة التعليم واكتساب المهارات لطفل التوحد فترة طويلة؟
– ليست هناك فترة زمنية محددة للتدريب حتى يمكن القول إن طفل التوحد سوف يعتمد على نفسه، لأن كل طفل تختلف ظروفه ومقدرته عن الآخر.
*ماهي برامجكم المستقبلية الآن ؟
– مستمرين في حملة التوعية بالتوحد، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لكل الولايات وليس المركز فقط.

About Author