في يوم المرأة.. إيمان عبدالباقي تحكي عن جميل مدهش

Create: أحد, 03/10/2019 - 07:10
Author: alkhartoum
Category
يوم المرأة

المرأة السودانية تاريخيآ كان لها دورها ونضالاتها الكبيرة بالمساهمة الاساسية في عمليات الانتاج و الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية ، ويمكن ان نقول انها من *أوائل النساء ف القارة الافريقية والمنطقة العربية التي شقت *طريقها في التعليم *رغم القمع *الذي تعرضت له سابقا *من قبل المجتمع ، *وقد اقتحمت المرأة *كل المجالات بما نالته من تعليم فأصبحت الطبيبة ، المعلمة ، المهندسة وتدرجت حتي وصلت الي مناصب رفيعة في قيادة الدولة ، كما شاركت الرجل في الحياة من خلال العمل والإنتاج ، وساهمت في تربية الأجيال التي نفتخر بها الان ، وعلي وجه الدقة الأجيال التي صنعت الثورة الخالية وهي نتاج للام السودانية *الواعية وقد ساهمت في تربية جيل يعرف كيف يحافظ علي حقوقه ويدافع عنها حيث ظهر ذلك *بشكل واضح في ثورة 19 ديسمبر الحالية فاخرجت جيل (مدهش) خلفه امهات كريمات استطعن ان يربين ابناءهن بشكل سوي وقوي ولولا ان الام كانت مبدعة وخلاقة لما خلفت هذا الجيل الذي واجه أسوأ الأنظمة الباطشة في العالم بثورة سلمية (مائة بالمائة) مقابل *القمع والعنف والقتل من قبل أجهزته النظامية *، وقدم هذا الجيل درس يشهد عليه العالمين العربي والغربي في تاريخ الثورات السلمية ، ولم تكتفي المرأة بتربية الأبناء وإنما شاركت بشجاعة في الثورة مما عرض الكثيرات للتعذيب والاعتقال والتحرش لكن برغم ذلك *لم يحيدهم عن قضية الوطن ،حقيقة انا فخورة بالمرأة السودانية علي صبرها ونضالها واتمني ان تنال بلادي حريتها وتساهم المرأة في المرحلة القادمة في تطوير وتنمية السودان*

وفي يوم المرأة العالمي 8 مارس ،*وقفة إجلال*للمرأة السودانية *التي أثبتت للعالم*مدي قوتها وجسارتها في مجابهة الظلم بتقدمها صفوف النضال

*ومشاركتها الفاعلة*في ثورة*19 ديسمبر 2018 المستمرة حتي اليوم*ضد*النظام الديكتاتوري الحاكم*من أجل إنتزاع الحقوق و إعادة كرامة

*الوطن المسلوبة**.و تحية حب لأمهات الشهداء الماجدات الصابرات ، و نهر محبة*لأعظم إمرأة في الوجود أمي (حجة آمنة) والدة شهيدة سبتمبر دكتورة سارة عبدالباقي .

About Author